وسام Microsoft
للمحترفين الأكثر قيمة
Most Valuable Professional
لعام 2005

رابط RSS


تنويع الطبعات التاريخ: ‎08 May 2008 - نوع السجل: مدونة

قبل بضعة أيام وبينما كنت اقود سيارتي القديمة (صحيح ان موديلاها انتاج 1996 ولكنها اغلى ما املك ولم تخذلني يوما من الايام ولله الحمد)، كان جهاز الراديو (الذي يعمل بشق الأنفس) مفتوح على احد الإذاعات المحلية المشهورة، لم اكن ملقي له أي اهتمام حتى جاء فاصل غنائي لأغنية أجنبية. الذي اثار استغرابي في الموضوع ان نسبة كبيرة من كلمات Lyrics الاغنية تحتوي على عبارات غير لائقة لأن تعرض للعموم Public وتصنف من فئة المواد Adult Contents، ولكن –ومن منطلق إيماني بعشوائية الإعلام العربي- مر الموضوع مرور الكرام، فربما ان غالبية المستمعين لا يفهمون معاني الكلمات او لم يعد يميزون بين الغث والمفيد.

لست هنا بصدد التحدث عن المنظور الشرعي أو الأخلاقي أو الإعلامي (فهو خارج نطاقي ككاتب وكمقال)، ولكن في الدول المنتجة فكريا وصناعيا يتم إنتاج الكثير من المواد الإعلامية بطبعات او نسخ متعددة Multi Editions، بحيث يناسب نفس المنتج مختلف الشرائح، فقد تجد فيلم (وثائقي مثلا) مخصص لفئة معينة من الناس لا تتم عليه أي فلترة Filtering وتجد نسخة Edition ((من نفس الفيلم)) لعامة الناس تتم عليه فلترة صوتية (لكلمات غير أخلاقية) او مرئية (لصور مخيفة او غير مناسبة) وهذا ما يعرف بتنويع الطبعات.

برامج الحاسب (والتي تصنف من ضمن المواد الإعلامية) لها نصيب الأسد من مفهوم تنويع الطبعات ولكن يتم تنويع طبعاتها على أسس تسويقية بحتة وليس أخلاقية، فتجد نسخة من البرنامج يكون هدفها السوقي Market Segment الافراد العاديين، وتجد نسخة (من نفس المنتج) للشركات والمؤسسات. وبكل تأكيد تختلف النسخ باختلاف المزايا (ولكن جوهر البرنامج Core Functionality هو واحد)، فنسخ المستخدمين الافراد لا تدعم وظائف مثل تعدد المستخدمين والعمل الجماعي او المشترك، كما ان برامج الشركات تعمل على منصات لأجهزة الخوادم Servers، ومن ابرز الاختلافات ايضا يتعلق في تسعير المنتج Pricing، فنسخة الافراد لا تتجاوز مئات الدولارات بينما تصل الفاتورة الى عشرات –ان لم يكن مئات- الآلاف من الدولارات لنسخ المؤسسات.

الموضوع ممتع ولكنه متشعب كثيرا بنفس الوقت، والفكرة التي اهدف من ايصالها هنا لزملائي المبرمجين الاعزاء والمبرمجات الجميلات هي التفكير دائما في إصدار نسخ او طبعات متعددة من برامجكم حتى تصلون لشريحة اكبر من الزبائن وبإمكانيات مادية مختلفة، فمنتجك التي تهدف بيعه إلى محل تجاري صغير لا يتجاوز عدد عماله ثلاثة يستحيل ان يكون بنفس السعر والإمكانات لنفس البرنامج ان كنت تود بيعه الى جهة تجارية يصل عدد موظفيها الى مئات او آلاف.

هنا اعرض عليك اشهر اسماء النسخ التي قد ترفقها مع برنامجك عندما تنوي تطبيق مبدأ تعدد الطبعات:

النسخة المجانية Free Edition
تكون في الغالب نسخة دعائية من برنامجك ولا تتطلب أي تسجيل والحصول عليها يكون بشكل مجاني بحت، تفيدك هذه النسخة لتسويق برنامجك وتزيد من نسبة انتشاره بين الناس.

النسخة القياسية Standard Edition
هي ابسط نسخة من برنامج والتي تحتوي على الوظائف الاساسية Basic Functions لبرنامجك، سعرها يكون السعر الرسمي وبالغالب تكون موجهه لمستخدم واحد.

نسخة الطلاب Student Edition
بالعادة تكون مثل النسخة القياسية Standard Edition تماما، ولكن تختلف عنها من ناحية القيمة، فسعرها يكون مخفض جدا وخاص لطلاب المدارس والجامعات، يحتاج الطالب الى وثيقة او خطاب تعريف ليتمكن من شراء النسخة (فهي لا تباع للجميع).

النسخة الاحترافية Professional Edition
تبدأ النسخة الاحترافية بعد النسخة القياسية ويتم تحليتها بالعديد من الوظائف والخدمات والمزايا الاضافية والتي تزيد من قوة برنامجك واظهاره بشكل أكثر احترافيا. فلسفيا، تكون هذه الإضافات موجهه لمن تصنفهم على انهم مستخدمين محترفين Professional Users لبرنامجك.

نسخة المبرمجين Developer Edition
قد ينظر الى نسخة المبرمجين بمنظورين، المنظور الاول هو اضافة المزيد من الادوات على النسخة الاحترافية بحيث تكون موجهة للمبرمجين والذين يرغبون في تطوير امكانيات برنامجك بشكل اكثر تحررا وانفتاحية، كاعطاء نهاية مفتوحة لبرنامجك لمزيد من الاضافات Add-Ins او الترخيص والسماح للمبرمجين من الوصول الى مكتبات وحدات Module Libraries والخاصة لبرنامجك باستخدام تقنيات للغات برمجة مختلفة.

اما المنظور الثاني فقد يقصد بنسخة المبرمجين هي نسخة متقدمة جدا من برنامجك (كنسخة المؤسسات Enterprise Edition) ولكنها وهمية Virtual بحيث يستخدمها ويتعامل معها المبرمج في مرحلة التطوير Development Phase على جهازه الشخصي ولا تعمل على أجهزة الإنتاج Productions.

نسخة المؤسسات Enterprise Edition
تعتبر نسخة المؤسسات من اقوى النسخ لبرنامجك، وتضيف عليها الكثير من الإمكانيات الفنية كإمكانية العمل على منصات خوادم Servers ودعم أكثر من معالج Processors ووصول اكبر للذاكرة، وتضيف عليها إمكانيات مهنية اكثر كوظائف إضافية لتعدد المستخدين والعمل الجماعي او مراقبة العمليات او امكانيات اكثر للتقارير.

يتم بالعادة بيع هذه النسخة على اسلوب الترخيص Licensing والذي يكون اما بعدد اجهزة الخوادم Servers التي يثبت عليها النظام او عدد المستخدمين.



تذكر ان هذا التصيف ليس تصنيف قياسي او موحد عالميا، ولكنه يطبق بشكل رسمي في كثير من شركات انتاج البرامج العالمية، ويضعف تطبيقه –مع الاسف- في الكثير من الشركات العربية التي تبيع برنامجها في كل صفقة بسعر خاص -يعتمد على نوع العميل والمحسوبية :-).

تعدد الطبعات مبدأ تسويقي مطبق في كل المنتجات تقريبا باختلاف انواعها، فشركات السيارات –مثلا- تصدر نسخ متعددة من سيارتها للطبقة المخملية والطبقة الكادحة (مثل سيارتي العزيزة) او للاستخدامات التجارية. وأنا بالفعل متحمس جدا لمعرفة مدى تطبيقك لهذا المبدأ في مشاريعك وعرض تجربتك علينا بنسخ وافكار لمصطلحات جديدة.


-- تركي




تعليقات (9)

عدد السجلات: 17 |< <

الرئيسية راسلني بحث سجل الزوار حول